الأحد. مايو 22nd, 2022

فور وصوله اليوم للعاصمة البريطانية لندن، حرص الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار على عقد لقاء مع مسئولي اتحاد وكلاء وشركات السياحة والسفر البريطانيةABTA”    Association of  British Travel Agent، وهم السيد Mark Tenzer الرئيس التنفيذي للاتحاد ، والسيدة Susan Deer مدير العلاقات التجارية بالاتحاد، والسيدة Angie Hills رئيس المقاصد بالاتحاد.

ويأتي ذلك استهلالاً للقاءات المهنية الهامة التي سيعقدها السيد الوزير خلال زيارته القصيرة التي يقوم بها على مدار الأيام القليلة المقبلة لكل من المملكة المتحدة وألمانيا لعقد مجموعة من اللقاءات الرسمية مع مسئولى السياحة الحكوميين، ورؤساء اتحادات السياحة بالبلدين، وكذلك عقد مجموعة من اللقاءات المهنية مع وكالات السفر والسياحة ومنظمى الرحلات إلى مصر.

وقد شارك في حضور هذا اللقاء السفير شريف كامل سفير مصر لدى المملكة المتحدة، والأستاذة يمنى البحار مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية، والأستاذ محمد محسن المُلحق السياحي بالمكتب السياحي المصري في لندن والمُشرف الإداري والمالي على المكاتب السياحية بكل من فرنسا والصين ودول الإشراف التابعة لها.

وتم خلال اللقاء استعراض أبرز المستجدات التي يشهدها قطاع السياحة في مصر، حيث قام الدكتور خالد العناني بإطلاع مسئولي الإتحاد، على كافة القرارات التي تم اتخاذها مؤخراً من أجل تحقيق التنمية السياحية المستدامة وتحويل قطاع السياحي المصري لقطاع أخضر ومستدام، بالإضافة إلى استعراض إجراءات السلامة الصحية، والتدريب ورفع كفاءة العنصر البشري بالقطاع.

فقد تحدث الوزير عن القرار الوزاري الصادر في نهاية يناير الماضي، بإلزام كافة المنشآت الفندقية والسياحية في مدينة شرم الشيخ (كمرحلة أولى) بالحصول على شهادة من إحدى الجهات الدولية أو المحلية المعتمدة تفيد قيامها بتطبيق كافة اشتراطات الممارسات الخضراء صديقة البيئة وفقاً لمفهوم السياحة المستدامة، وهو ما يأتي في ضوء استراتيجية التنمية المستدامة لوزارة السياحة والآثار 2030.

وأشار أيضاً إلى القرار الخاص بإلزام جميع المنشآت الفندقية بكافة أنواعها برفع كفاءة سرعة الإنترنت بها والمحددة وفقاً لتصنيف كل منها سواء خمس أو أربع أو ثلاث نجوم أو فنادق عائمة في مدة أقصاها ثلاثة أشهر بالنسبة للمنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ، ونهاية العام الجارى بالنسبة لباقي المنشآت على مستوى الجمهورية.

كما استعرض القرار الوزاري الصادر في نوفمبر الماضي بتنظيم منظومة التدريب وتطوير جودة الخدمات المقدمة بالمنشآت الفندقية والسياحية المختلفة، وذلك من خلال التزام المنشآت الفندقية والسياحية بحصول العاملين في جميع الأقسام بها على الدورات التدريبية اللازمة كل وفقاً لتخصصه، بحانب التزامها بتعيين مراقب جودة بشكل دائم من المتخصصين في مجال صحة وسلامة الغذاء.

وأكد الدكتور خالد العناني على أن ذلك يأتي في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على تطوير جودة الخدمات المقدمة والاهتمام برفع كفاءة العنصر البشري بالقطاع في العديد من المجالات وتطوير مهاراته وقدراته مما يصب في صالح الحفاظ على سمعة مصر السياحية ورفع مكانتها التنافسية في مصاف الدول السياحية الكبرى.

ومن جانبهم، أشاد مسئولو الاتحاد بهذه القرارات الهامة ولا سيما وأن اتجاهات السائحين البريطانيين حالياً تتجه نحو المقاصد السياحية التي تراعي مبادئ الاستدامة.

وخلال اللقاء، استمع الوزير إلى مقترحات مسئولي الاتحاد لدفع وتعزيز مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من بريطانيا وخاصة أنها تعتبر من الأسواق السياحية الهامة بالنسبة للمقصد السياحي المصري.

كما ثمن الوزير على قرار الحكومة البريطانية الإسبوع الماضي برفع الجزء الجنوبي من محافظة جنوب سيناء ومحافظة الفيوم من قائمة مناطق السفر للضرورة، حيث أصبح من الممكن للسائح البريطاني زيارتهما في أي وقت.

وقام وزير السياحة والآثار خلال اللقاء باستعراض الإجراءات التي اتخذتها مصر لعودة كافة السائحين من الجنسيات التي حالت مستجدات ظروف الطيران دون عودتهم إلى بلادهم، مؤكداً على أن مصر تحترم جميع السائحين المتواجدين بها من مختلف دول العالم، وتحرص دائماً على تقديم أفضل خدمة ورعاية وتوفير كافة سبل الراحة لهم.

ومن جانبهم، أشاد مسئولو الاتحاد بهذه الإجراءات التي اتخذتها مصر في هذا الشأن.

وأضاف السيد الوزير أن الفترة القادمة تعتبر هى الفترة المثالية ليقوم السائح الإنجليزي خلالها بقضاء عطلاته في فترات الربيع والصيف وإجازة عيد الفصح في المقاصد المفضلة بالنسبة له في مصر سواء المقاصد الشاطئية أو الثقافية.

هذا ومن المقرر أن يقوم الدكتور خالد العناني غداً بعقد لقاءات أخرى مكثفة مع عدد من منظمى الرحلات المتعاملين مع المقصد السياحي المصري في إطار زيارته القصيرة.

وتأتي هذه الزيارة في إطار جولات الوزير الخارجية التي يقوم بها لبحث سبل دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من الأسواق السياحية المختلفة، ويحرص خلالها على عقد عدد من اللقاءات الهامة على المستوى الرسمي مع مسئولي الحكومة بهذه الدول، ولقاءات مهنية مع كبار منظمي الرحلات وشركات الطيران وشركات السياحة العالمية والتي من شأنها أن تساهم في مناقشة سبل دفع هذه الحركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.