الأثنين. مايو 16th, 2022

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية سيزار إليزوندو رئيس شركة روهر بمبن الألمانية والوفد المرافق له حيث تم استعراض نشاط الشركة في مصر في ضوء التوسعات الجديدة التي تم افتتاحها مؤخراً بمصنع الشركة المصرية الألمانية للمضخات بالسويس وخطط الشركة خلال الفترة المقبلة.
وأكد الملا خلال اللقاء أن قطاع البترول يولى أهمية قصوى لزيادة قاعدة التصنيع المحلى للمعدات والمهمات البترولية اللازمة لأنشطة البترول والغاز لما لها من دور هام في تنفيذ المشروعات الهامة والحيوية في اطار استراتيجية تحويل مصر إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول، مشيراً إلى أنه رغم تحديات السنوات الماضية إلا أن قطاع البترول يمضى بخطوات ثابتة في تنمية مختلف المشروعات وفتح آفاق جديدة لزيادة الأنشطة.
ولفت الملا إلى أن مصنع الشركة المصرية الألمانية للمضخات بعد تنفيذ التوسعات الجديدة أصبح أكبر مصنع من نوعه فى أفريقيا والشرق الأوسط وسيوفى احتياجات شركات القطاع من المضخات وأنه من المستهدف خلال الفترة القادمة فتح أسواق جديدة لتصدير المضخات إليها وخاصة في القارة الأفريقية ، مشيراً إلى مشاركة روهر بمبن بالعديد من المشروعات التي ينفذها قطاع البترول ومن ضمنها توسعات معامل التكرير ومشروعات انشاء خطوط الأنابيب.
ومن جانبه أكد سيزار أن التوسعات الجديدة أضافت تكنولوجيات متطورة أزالت الاختناقات في عمليات تصنيع المضخات ومكنت الشركة من إجراء عمليات اختبار لأربعة مضخات يومياً بدلاً من مضخة واحدة ، بالإضافة إلى زيادة انتاج المصنع من 400 مضخة إلى حوالى 600 مضخة سنوياً بمقاييس أداء عالمية ، فضلاً عن تطبيق منظومة رقمية موحدة بمصانع روهر بمبن حول العالم وربطها ببعضها البعض لسهولة الوصول للبيانات وسرعة توفير قطع الغيار وكذلك السماح للعملاء بمتابعة اختبارات المضخات عن بعد من خلال شبكة الإنترنت.
حضر اللقاء الجيولوجى علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس مجدى توفيق نائب رئيس الهيئة للنقل والتوزيع والمهندس محمد عبد العزيز رئيس شركة إنبى والمهندس خالد جلال رئيس الشركة المصرية الألمانية للمضخات والدكتور محمد حسن مدير عام الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.