الخميس. مايو 19th, 2022

في اطار توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية نحو تدعيم أواصر التعاون مع كافة الدول الإفريقية، يُولي قطاع الكهرباء والطاقة اهمية خاصة ببناء وإعداد الكوادر البشرية بالدول الافريقية.

شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وعدد من قيادات القطاع إحتفالية تخريج عدد 64 متدرباً من دول السودان، جنوب السودان، جيبوتى، بوروندي، الصومال، أوغندا فى خمسة برامج تدريبية تحت عنوان “إدارة الطاقة”، “الادارة الفعالة لمحطات توليد الكهرباء” ، “تشغيل وصيانة محطات كهرباء الديزل”، “تشغيل وصيانة المحطات الكهرومائية”، “تكنولوجيا الطاقة الشمسية وكفاءة الطاقة”.

وتُعد هذه البرامج احد الانشطة الجارى تنفيذها فى إطار مشروع التعاون مع الدول الأفريقية الذى يتبناه القطاع لبناء القدرات البشرية بالقارة الافريقية وخاصة دول حوض النيل والقرن الافريقي حيث يتم تنفيذ برامج تدريبيية فى مجالات الكهرباء المتعددة من خلال أكثر من 20 مركز تدريبي فى مصر وإيفاد خبراء مصريين لتلك الدول.

وألقى الدكتور شاكر أثناء الإحتفالية كلمة رحب فيها بالأشقاء الأفارقة وأكد أن مصر تعتز بجذورها الأفريقية وتدرك جيداً التحديات المشتركة التي تواجه القارة، معرباً عن حرص مصر الدائم على العمل المشترك مع دول القارة الأفريقية من أجل تحقيق الخطط الطموحة والحق الشرعى لكافة دول القارة للتمتع بالسلام، الاستقرار، الرخاء والتنمية المستدامة.

وأشار شاكر إلى أن قطاع الكهرباء المصري يمتلك خبرات كبيرة في جميع مجالات الكهرباء والطاقات المتجددة تمكنه من تقديم المشورة والدعم الفنى ونقل الخبرات للأشقاء في الدول الأفريقية، معرباً عن امتنانه بالتعاون المتميز والمثمر بين مصر وعدد من الدول الإفريقية في بناء القدرات البشرية حيث نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في إعداد وتنفيذ برامج تدريبية لعدد 8481 متدرب إفريقي وإيفاد حوالى 39 خبير مصرى من القطاع لعدد من الدول الافريقية ( السودان ، رواندا ،تنزانيا ، بوروندى ، الصومال ، اريتريا ، والكونغو الديمقراطية) لنقل الخبرات لهذه الدول وتقديم الدعم الفنى ومساعدة هذه الدول فى إعداد خططتها الوطنية وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة.

وفي نهاية كلمته أكد الدكتور شاكر ان قطاع الكهرباء سيستمر فى تقديم المنح التدريبية، والدعم الفنى وإيفاد الخبراء للدول الإفريقية الشقيقة لتحقيق المنفعة لكافة الأطراف، من خلال التعاون فى مجالات الكهرباء للوفاء بأهداف التنمية.

واثناء الاحتفالية أعرب السادة المتدربون عن تقديرهم وعرفانهم لمصر شعباً وقيادة والدور المتميز والجهود التى يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المصرى لاشقائه من الدول الافريقية كما حرصوا علي تقديم الشكر والاشادة بحفاوة الاستقبال وجودة المحتوي التدريبي وكفاءة المدربين المصريين وما شاهدوه من تطور غير مسبوق للشركات المصرية في مجال تصنيع المهمات الكهربائية وانبهارهم بالاماكن الاثارية في كل من القاهرة والاسكندرية واسوان وشعورهم بالطمأنينة في بلدهم الثاني مصر مؤكدين على أنهم سيعملون على نقل الخبرة التى اكتسبوها من مصر خلال تلك الفترة إلى بلادهم.

وجدير بالذكر أن الدورات التدريبية التى قدمتها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لعدد 8481 متدرب افريقى تضمنت عدد من الدورات على شكل منح تحملت الوزارة بها كافة نفقات التدريب والاقامة وتذاكر الطيران والزيارات الميدانية

من خلال مشروع التعاون مع الدول الافريقية بلغت حوالى 164 برنامج تدريبى و4 ورش عمل لتدريب 2501 متدرب (من 26 دولة افريقية) فى مجالات انتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.