الخميس. مايو 19th, 2022

ثمنت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بطولة الشاب المصري إسلام العشيري المقيم في أوكرانيا، والذي أنقذ طفلين يمنيين علقا وسط الأزمة الدائرة هناك.

وأعربت السفيرة نبيلة مكرم، خلال اتصال هاتفي أجرته سيادتها بالشاب المصري، عن فخرها واعتزازها بشجاعته وإقدامه، والذي يؤكد أن هذه هي صفات المصريين الحقيقية، إذ أنهم يتحلون بالمروءة والنبل مع الجميع دون تمييز وقالت: “هذا ما تفرضه علينا الإنسانية في كل مكان”.

من جانبه، تقدم الشاب المصري إسلام العشيري بخالص الشكر والامتنان لوزيرة الهجرة على تواصلها معه، مؤكدًا أنه أقدم على ذلك من منطلق مصريته ووطنيته وشعوره بالمسئولية، فهذا هو المعدن الحقيقي للمصريين.

وأشاد العشيري بحرص القيادة السياسية في مصر على حياة أبناء الجالية المصرية في أوكرانيا ومستقبل الطلبة المصريين الدارسين هناك، مثمنا دور وزارة الهجرة المصرية وجهودها في ذلك وتواصلها المستمر ودعمها الذي لا ينقطع.

واستجاب الشاب المصري لاستغاثة أطلقها والد الطفلين الذي ترك عائلته في أوكرانيا وعاد لليمن قبل أن تنفجر الحرب هناك، ليبقى طفلاه “كريم” و”أمير” عالقين وسط إطلاق النار في بلدة ريفية بالقرب من مدينة كييف.

وكان إسلام العشيري -الذي يعمل مرشدا سياحيا في أوكرانيا- قد استجاب لاستغاثة أطلقها والد الطفلين اليمنيين اللذين كانا عالقين وسط إطلاق النار في بلدة ريفية بالقرب من مدينة كييف، حيث قطع العشيري أكثر من 500 كيلومتر برا من مدينة لفيف (غرب) حتى العاصمة كييف -الواقعة تحت رقابة جوية روسية وحظر تجوال أوكراني- من أجل إنقاذ الطفلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.