الأحد. مايو 22nd, 2022

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية السفير الياباني الجديد بالقاهرة أوكا هيروشى حيث تم بحث تحديات تغير المناخ والتوجه العالمى للتحول نحو الطاقة النظيفة ومستويات الأسعار العالمية الحالية بالإضافة إلى سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات البترول والطاقة النظيفة وخفض انبعاثات الكربون في ظل اهتمام كبير من الشركات اليابانية للمشاركة فى هذه المجالات في مصر فضلاً عن استعراض استعدادات مصر لاستضافة المؤتمر السابع والعشرين للدول الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية COP27 بمدينة شرم الشيخ.
وخلال اللقاء أكد الملا على التعاون المستمر والبناء لقطاع البترول مع الشركات اليابانية خاصة في مجال التكنولوجيات الحديثة لصناعة البترول والغاز في ظل الخبرات المتميزة التي تمتلكها الشركات اليابانية في هذا المجال ، مشيراً إلى أنه يتم حالياً إعداد خارطة طريق لإنشاء نظام لكفاءة إدارة الطاقة بقطاع البترول بالتعاون مع وكالة اليابان للتعاون الدولى “الجايكا” والاتحاد الأوروبى بالإضافة إلى عمليات تقييم فرص انتاج الأمونيا الزرقاء في مصر في ضوء مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مؤخراً بين شركات إيجاس وإيكم وتويوتا اليابانية فضلاً عن تقييم فرص تطبيق عمليات التقاط وتخزين واستخدام الكربون والتي أظهرتا شركتى تويوتا وميتسوبيشى اليابانيتين اهتماماً كبيراً فى المشاركة بها.
وأضاف الوزير أن مصر ماضية فى عمليات التحول الطاقى من خلال التوسع في استخدامات الغاز الطبيعى كوقود انتقالى يتمتع بخصائص صديقة للبيئة ، مشيراً إلى أنه يتم حالياً اعداد استراتيجية قومية لاستخدام الهيدروجين كوقود نظيف بالشراكة مع كافة الوزارات المعنية، كما أشار إلى المبادرة التي أطلقها منتدى غاز شرق المتوسط مؤخراً لتموين السفن بالغاز المسال بديلاً عن الوقود التقليدى كأحد الوسائل الفعالة لخفض الانبعاثات.
وأكد الملا أن قطاع البترول المصرى يتمتع بفرص استثمارية متميزة ومجالات عديدة لنمو الأنشطة ومجالات العمل في صناعة البترول والغاز بين الجانبين.
ومن جانبه أكد هيروشى على أهمية التعاون بين الدول المنتجة والدول المستهلكة وتحقيق التوازن في الأسعار بما يحقق الاستفادة لجميع الأطراف ، مشيراً إلى أن العلاقات بين مصر واليابان تاريخية وأن بلاده تتطلع إلى تعميق التعاون مع مصر في كافة مجالات الطاقة في ضوء الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها وأنها أصبحت وجهة استثمارات كثير من الشركات العالمية خاصة فى ظل النجاحات التي تحققت مؤخراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.