الجمعة. أغسطس 12th, 2022

فرضت محكمة فرنسية غرامة على بنك UBS السويسري بقيمة دولار (1.8 مليار يورو)، بسبب اتهامات بالقيام بعمليات احتيال ضريبي.

وعلى الرغم من أن الغرامة جاءت أقل مما كان محددًا (ملياري يورو)، إلا أن المحامي هيرفيه تيميم، الذي يمثل المصرف أشار إلى أن البنك أخذ علما بهذا القرار، ويبحث إمكانية استئنافه.

قضت المحكمة أن البنك مذنب لإخفاء احتيال ضريبي خطير وأنشطة مصرفية غير قانونية في فرنسا بين عامي 2004 و2012.

وبدأت الدعوى عندما تقدم موظفون سابقون بشكوى عن سلوك غير قانوني للبنك، و أعلن ممثلو الادعاء الفرنسيون إن حوالي 10 مليارات يورو كانت محجوبة عن مسؤولي الضرائب خلال فترة 8 سنوات المنتهية في 2012.

و صدرت أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ تصل إلى عام واحد وغرامة قدرها 300 ألف يورو بحق 6 مصرفيين في يو بي إس.

كما تم اتهام UBS بتنظيم أو دعوة عملاء محتملين إلى نزهات مثل بطولة فرنسا المفتوحة أو منتجعات الصيد الفاخرة حيث يلتقي المصرفيون – وهو أمر لا يسمح لهم بالقيام به بموجب القانون الفرنسي.

و أعلن البيان الفرنسي أن مديري UBS France استخدموا أوراقا، جرى بينهم التعارف على تسمينها تذاكر الحليب – Milk Tickets”- كانوا يشيرون بها إلى الأموال المحولة إلى سويسرا – إذ يذكرون عدد التذاكر للإبلاغ عن عدد التحويلات.

وتم العثور على واحدة فقط من التذاكر أثناء التحقيق لكن المدعين أشاروا إلى ما يقرب من 3700 تذكرة من عملاء UBS الفرنسيين تمت الإشارة إليها واستفادوا منها لتسوية إقراراتهم الضريبية مع السلطات الفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.