الجمعة. أغسطس 12th, 2022

أعلن فريق التحقيق (يونيتاد) أن الفريق والحكومة العراقية أعادا رفات 41 من الضحايا الإيزيديين التي استخرجت من مواقع المقابر الجماعية في قرية كوجو. ويعد ذلك اختتام المرحلة الثانية من إعادة رفات ضحايا تنظيم داعش من المكون الإيزيدي في العراق.

وقد أشاد المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)، السيد كريستيان ريتشر، بعمل كل أولئك الذين قدّموا العون في تحديد هويات ضحايا داعش، لا سيما عمل السلطات الاتحادية وسلطات إقليم كردستان.

جاء ذلك في كلمته خلال مراسم تأبين 41 من الضحايا الإيزيديين، وخلال مراسم التأبين، أكّد المستشار الخاص مجدداً على التزام فريق التحقيق يونيتاد بمحاسبة الجناة من تنظيم داعش عن الجرائم التي اقترفوها ضد المكون الإيزيدي وضدّ جميع المكونات العراقية.

وفيما أقّر السيد ريتشر أن مجرى العدالة يسير ببطء، ألقى الضوء أيضاً على التقدّم الواضح الذي حققه فريق التحقيق يونيتاد خلال هذا العام. 
وأستذكر السيد ريتشر أن فريق التحقيق أبلغ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في شهر أيار/مايو من هذا العام أنه وجد، استنادا إلى أدلة واضحة ومقنعة، بأن تنظيم داعش قد ارتكب جريمة إبادة جماعية ضد المجتمع الإيزيدي كجماعة دينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.