السبت. أغسطس 13th, 2022

حذر وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي من أن أي نقص في المياه ستعاني منه مصر نتيجة لتطبيق إثيوبيا مشروع سد النهضة بشكل أحادي سيؤثر سلبا على الأمن الإقليمي والدولي

وذكرت وزارة الموارد المائية والري، أن عبد العاطي، خلال اجتماع عقده مع خبير المياه الأمريكي الحكومي ماثيو باركس بمصاحبة نائب السفير الأمريكي نيكول شامبين وممثلي سفارة الولايات المتحدة في القاهرة، شدد على أن مصر أبدت مرونة كبيرة خلال مراحل التفاوض المختلفة بغية التوصل إلى إتفاق عادل وملزم فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضة، غير أن محاولاته العديدة لبناء الثقة لم يقابل بحسن نية من الجانب الأثيوبي

وقال الوزير، ان أي نقص في المياه سيؤثر على العاملين بقطاع الزراعة، مما سيسبب مشاكل اجتماعية وعدم استقرار أمني في المنطقة ويزيد من الهجرة غير الشرعية.

وذكر عبد العاطي أن إصرار الجانب الإثيوبي على أن ملء سد النهضة يمثل ضرورة إنشائية ويأتي بغرض توليد الكهرباء مخالف للواقع، متهما أديس أبابا بـاصدار بيانات مغلوطة وإدارة السد بشكل منفرد ما يتسبب في إلحاق أضرار بمصر والسودان تقدر بمليارات الدولارات لمحاولتهما تخفيف الآثار السلبية الناتجة عن الإجراءات الإثيوبية أحادية الجانب.

و قال الوزير إلى أن الندرة المائية والتغيرات المناخية تزيد من صعوبة الوضع في إدارة المياه فى مصر وتجعلها شديدة الحساسية تجاه أي إجراءات أحادية تقوم بها دول المنابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.