الثلاثاء. ديسمبر 6th, 2022

بيعت صورة ذاتية للفنانة التشكيلية المكسيكية، فريدا كاهلو في نيويورك بمبلغ 35 مليون دولار.

بيعت الصورة الذاتية (البورتريه الذاتي) للفنانة التشكيلية  المكسيكية المعروفة، فريدا كاهلو “دييجو وأنا” في مزاد بنيويورك بحوالي 34.9 مليون دولار، في دار المزادات Sothebey’s.

وقد ارتفع سعر اللوحة، التي رسمتها فريدا كاهلو عام 1949 إلى 34.9 مليون دولار، محطمة بذلك الرقم القياسي السابق للفنانة في المزاد العلني البالغ 8 ملايين دولار.

هذا العمل الفني هو آخر بورتريه ذاتي نصفي لـكاهلو التي انتهت من رسمه قبل وفاتها عام 1954.

يصوّر البورتريه الذاتي كاهلو بوجه زوجها الفنان دييجو ريفيرا، على جبهتها. وفي الوقت نفسه، تم تصوير ريفيرا بثلاث عيون. و اقتنىاللوحة ، إدواردو ف. كونستانتيني، الذي أسس على وجه الخصوص متحف أمريكا اللاتينية للفنون في بوينس آيرس.

يذكر أن الفنانة التشكيلية المكسيكية، فريدا كاهلو (1907-1954) رسمت على مدار 47 عاما ما يزيد عن 100 لوحة، ويقول البعض إنها تنتمي إلى أسلوب الفن الساذج، ويقول البعض الآخر إنها عبارة عن فن شعبي، ويعتبر آخرون أنها تعود إلى السريالية الخالصة.

وتحفظ لوحات فريدا كاهلو في متاحف ومجموعات خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *