الجمعة. يناير 28th, 2022

تعرض البريد الإلكتروني الخاص بمكتب التحقيقات الفيدرالي لاختراق أمني، وقام مجهولون بإرسال عشرات الآلاف من الرسائل إلى الجمهور بدت وكأنها صادرة من وزارة الأمن الداخلي الأميركي.

و أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الأمن السيبراني إنهم على علم بالحادث و طلبا من الجمهور توخي الحذر من المرسلين المجهولين،والإبلاغ عن أي نشاط مشبوه.

قدرت رسائل البريد الإلكتروني العشوائية التيى تم إرسالها بأكثر من 100 ألف حساب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *