الجمعة. أغسطس 12th, 2022

نعت نقابة الفنانين التشكيليين، ووزارة الثقافة الفنانة جاذبية سري، إحدى رائدات الحركة التشكيلية المعاصرة، والتي رحلت عن عمر ناهز 96 عاما

ولدت الفنانة في أكتوبر عام 1925 وتخرجت في المعهد العالي للتربية الفنية للمعلمات، وحصلت على منح لاستكمال دراستها بالخارج في باريس ثم روما ولندن.

كانت سري من بين مجموعة قليلة من الفنانين التشكيليين الذين برزوا في الخمسينات من القرن العشرين وتميزت أعمالها بالتكوينات الغنية بالألوان والحركة والتعبير عن البيئة المصرية.

من لوحاتها “أم رتيبة” و”الزوجتان” و”الحياة على شاطئ النيل” و”بيوت خائفة” و”هديل الحمام” و”المراجيح” و”امرأة من النوبة”.

شاركت الفنانة الراحلة في أكثر من 70 معرضا تشكيليا في مصر والجزائر والعراق وإيطاليا والبرازيل والولايات المتحدة كما عملت بالتدريس في العديد من الجامعات المصرية والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

شغلت منصب عضو بمجلس نقابة الفنانين التشكيليين من 1979 إلى 1983، ونالت جائزة الدولة التشجيعية ثم جائزة الدولة التقديرية وكذلك وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى.

أصدرت لها الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1998 كتاب “الشغف بالألوان” باللغة الإنجليزية، والذي تضمن مجموعة من المقالات عن فنها وحياتها وتجاربها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.