الجمعة. أغسطس 12th, 2022

أعلنت شركة التكنولوجيا الحيوية ريجينيرون أن خليط الأجسام المضادة لكوفيد-19 يقلل من خطر الإصابة لمدة تصل إلى ثمانية أشهر، مما يمهد الطريق للحصول على الضوء الأخضر من الجهات المنظمة، باعتبار الدواء أداة وقائية قد يوفر المزيد من الوقاية للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة والذين لا يستجيبون للتطعيم.

و اعلنت الشركة، أن جرعة واحدة من مزيج الأجسام المضادة يتم تناولها عن طريق أربع حقن، تقلل من خطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 بنسبة 81.6% حتى ثمانية أشهر بعد إعطائها.

خليط الأجسام المضادة من ريجينيرون هو واحد من عدة علاجات تعتمد على الأجسام المضادة أحادية النسيلة التي حصلت على تصريح استخدام طارئ من قبل إدارة الغذاء والدواء، والتي أثبتت فعاليتها إلى حد كبير في خفض معدلات الدخول إلى المستشفى والوفاة، وهو العلاج الوحيد بالأجسام المضادة وحيدة النسيلة الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.