السبت. أغسطس 13th, 2022

تراجع مؤشر “آي إتش إس” ماركت لمديري المشتريات, في مصر إلى 48.7 نقطة من 48.9 نقطة في سبتمبر 2021، أي اقل خمسين نقطة، الفاصل بين النمو والانكماش.

و ذكرت مؤسسة “آي إتش إس” ماركت، أنه كانت هناك مخاوف متنامية بين الشركات من اضطراب الإمدادات في الشهور المقبلة، مما قد يحد من التعافي الاقتصادي، الأمر الذي أدى إلى تراجع كبير في توقعات الإنتاج عن مستواها القياسي المرتفع في سبتمبر.

وأضافت الشركة أن صعوبة الحصول على مجموعة كبيرة من المواد الخام والمكونات أجبرت الشركات غير البترولية في مصر على خفض مستويات إنتاجها.

وانخفض المؤشر الفرعي لتوقعات الإنتاج المستقبلية بشدة إلى 65 نقطة من 85.7 نقطة في سبتمبر 2021 ، في ظل مشكلات سلاسل التوريد التي لها تأثير كبير على الشركات.

وانخفض المؤشر الفرعي للطلبات الجديدة إلى 48.7 نقطة من 49.1 نقطة في سبتمبر 2021، بينما انخفض المؤشر الفرعي للإنتاج إلى 47.5 نقطة من 48.9 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.