الجمعة. يناير 21st, 2022

نشرت مجلة لانسيت الطبية (Lancet)، أن عقارا قليل التكلفة يستخدم لعلاج اضطراب الوسواس القهري والاكتئاب قد يقلل من خطر دخول المستشفى بسبب كوفيد-19، ما يوفر بديل يحتمل أن يكون في متناول الجميع للعلاجات الحالية مثل الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، شملت الدراسة أكثر من ألف مريض مصاب بكوفيد-19 من البرازيل، معظمهم غير ملقحين، وواجهوا مخاطر متزايدة بسبب العمر أو المشكلات الصحية الأساسية.

دخل نحو 11٪ من المرضى الذين تناولوا عقار فلوفوكسامين (fluvoxamine) المضاد للاكتئاب مستشفى أو مركز علاج طارئ لكوفيد-19، مقارنة بـ 16٪ من المرضى الذين لم يتناولوا الدواء، ما يعني أن فلوفوكسامين قلل من مخاطر الإصابة الشديدة بنسبة 32٪.

كان خطر دخول المستشفى أقل حتى بالنسبة إلى المرضى الذين تابعوا العلاج بنسبة 80٪ فقط. وتوفي مريض واحد تابع العلاج إلى حد كبير، مقارنة بـ 12 آخرين لم يعرض عليهم الدواء.

قال الباحثون إن نتائجهم تتوافق مع دراسات أصغر تشير أيضًا إلى أن فلوفوكسامين يقلل من مخاطر الإصابة الشديدة بكوفيد-19.

تمت الموافقة على فلوفوكسامين في الولايات المتحدة لاضطراب الوسواس القهري ويستخدم أحيانا لعلاج الاكتئاب، لكن المنظمين لم يمنحوا الموافقة عليه لمعالجة أي عدوى.

بلغت تكلفة 10 أيام من علاج مبني على فلوفوكسامين 4 دولار، وفقًا للدراسة.

و ذكرت الدراسة أن هذه النتائج، قد تؤثر بطريقة إيجابية في الإرشادات الوطنية والدولية المعنية بشأن الإدارة السريرية لكوفيد-19، نظرا إلى سلامة فلوفوكسامين وسهولة استخدامه وتكلفته المنخفضة وتوافره على نطاق واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *