الجمعة. يناير 21st, 2022

بدأت البحرية الأمريكية والبحرينية تدريبات مشتركة، لدمج أنظمة مسيّرة في العمليات البحرية الإقليمية.

و اعلن المتحدث باسم البحرية الأميركية تيم هوكينز، أن التدريبات التي أجريت اليوم تحت اسم “نيو هورايزون”، جزء من الجهود المبذولة للمساعدة في تعزيز الوعي بالمجال البحري والردع والشراكات.

وأضاف، أننا نضع سفينتين من دون ربان تحت مسمى مانتاس تي -12 في المياه، وذلك بالقرب من سفينتين من القوة البحرية الملكية البحرينية، وقال إن ذلك سيساعد في فهم كيف يمكننا استخدام هذه السفن لتعزيز الوعي بالمجال البحري، وهو أمر مهم للغاية للحفاظ على الاستقرار والأمن الإقليميين.

وهذه هي المرة الأولى التي تدمج فيها البحرية الأمريكية السفن المسيره، مع السفن التقليدية،في مياه الشرق الأوسط.

يذكر أن الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين، أعلن الشهر الماضي أنه أطلق قوة جديدة في الخليج لدمج الطائرات دون طيار والسفن المسيرة والذكاء الاصطناعي في عملياته، و ذكر ان القوة-59 تعتمد على التعاون الاقليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *