الثلاثاء. يناير 18th, 2022

أكد وزير الاتصال الجزائري عمار بلحيمر أن قرار إغلاق بعض القنوات التلفزيونية الخاصة، قرار نهائي لا رجعة فيه.

و قال ان هناك هجمات عدائية، تتعرض لها الحزائر، وتندرج ضمن مخطط يهدف إلى ضرب استقرار ووحدة البلاد.

وأضاف بلحيمر أن تلك الهجمات “دليل قوي” على أن الجزائر الجديدة تسير على النهج القويم وأن مواقفها السيادية وقراراتها المبدئية تزعج أعداءها الذين انكشفت أوراقهم وسقطت أقنعتهم الواحد تلو الآخر.

وأوضح أن حالات توقيف القنوات الخاصة التي تخرق القانون ولا تلتزم بآداب المهنة وأخلاقياتها نوعان، الأول توقيف مؤقت تمنح فيه للقناة المعنية فرصة التدارك وتصحيح أخطائها، أما الثاني فهو التوقيف النهائي الذي يتقرر بعد استنفاذ هذه المرحلة وباقي الإجراءات التي تتخذها سلطة ضبط السمعي البصري وفق صلاحياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *