الجمعة. يناير 21st, 2022

أكد الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، انه استكمالا لدعم المجلس الأعلى للآثار للقطاع السياحي والعاملين به وتخفيف الآثار الاقتصادية الناتجة عن أزمة فيروس كورونا، وافق مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار في جلسته المنعقدة مساء اليوم الثلاثاء، على تخفيض القيمة الايجارية لمستأجري البازرات والكافيتريات ودورات المياه بالمتاحف والمواقع الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار وصندوق آثار النوبة، بنسبة ٥٠٪؜ لشهري نوفمبر وديسمبر ٢٠٢١، مشيرا إلى أن المجلس كان قد سبق ووافق على الإعفاء للمستأجرين بنسبة ٥٠٪؜ بداية من مارس ٢٠٢٠، ثم وافق على الإعفاء التام للمستاجرين منذ يونيو ٢٠٢٠، وحتى شهر أكتوبر ٢٠٢١، ليكون بذلك استمر هذه الإعفاءات لأكثر من عام ونصف.

كما وافق المجلس على تسجيل ٧ قطع أثرية بكنيسة ماري مينا العجمائبي بفم الخليج بمنطقة آثار السيدة زينب والخليفة في سجلات قيد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، وهي تضم حامل أيقونات مذبح القديس مارمينا العجمايبي، وحامل ايقونات مذبح القديس قزمان ودميان والملاك غبريال، وحامل ايقونات مذبح القديس كنيسة مارينهام وسارة أخته، وحامل ايقونات مذبح القديس كنيسة مارجرجس العلوية، ومقصورة ايقونة السيدة العذراء، ومقصورة ايقونة مارمينا العجمايبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *