الأثنين. يناير 17th, 2022

يخطط برنامج لمنظمة الصحة العالمية لشراء وتوزيع الحبوب المضادة لفيروس كوفيد-19 مثل عقار مولنوبيرافير التجريبي من إنتاج شركة ميرك لعلاج كوفيد-19، للدول الفقيرة إلى جانب اللقاحات والاختبارات، حيث تحاول المنظمة التغلب على عدم المساواة في الوصول إلى العلاجات التي تسببت في السابق عن”وباء ذي مسارين”.يخطط برنامج Access to Covid-19 Tools Accelerator (ACT-A) لتقديم حوالي مليار اختبار كوفيد-19، و الأدوية لعلاج ما يصل إلى 120 مليون مريض على مستوى العالم، من بين 200 مليون حالة تتوقعها خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة.

و تعمل المنظمة على عقد صفقة لشراء 28 مليون دورة من الأدوية المضادة للفيروسات الجديدة للمرضى المعتدلين، بسعر 10 دولارةلكل دورة لعلاج المرضى المعرضين للخطر.

كما سيشتري برنامج ACT-A أيضًا 4.3 مليون دورة علاج من حبوب كوفيد-19 لاستخدامها لعلاج المرضى الحرجين بسعر 28 دولار لكل دورة.

يسعى برنامج ACT-A إلى الحصول على تمويل بقيمة 22.8 مليار دولار حتى سبتمبر 2022، من دول مجموعة العشرين ومانحين آخرين، لدفع ثمن اللقاحات والأدوية والاختبارات.

أكدت منظمة الصحة العالمية إن نصيب البلدان المرتفعة والمتوسطة الدخل من القاحات التي تم إعطاؤها حتى الآن بلغ 75% من الإجمالي العالمي البالغ 6.5 مليار جرعة. اعتبارًا من نهاية سبتمبر، ذهب أقل من نصف في المائة من الجرعات إلى البلدان منخفضة الدخل.

في وقت سابق من هذا الشهر، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلى تقديم تمويل 8 مليار دولار من دول مجموعة العشرين ومانحين آخرين للمساعدة في ضمان نشر أكثر إنصافًا للقاحات في جميع أنحاء العالم. جاء نداء جوتيريس بعد أن حددت منظمة الصحة العالمية إستراتيجيتها العالمية الجديدة للتلقيح لضمان تلقيح 40% من الأشخاص في جميع البلدان بحلول نهاية هذا العام و70% بحلول منتصف عام 2022. كما أشار رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إلى أن ندرة اللقاح ليست مشكلة في الوقت الحالي، حيث يتم تصنيع 1.5 مليار جرعة لقاح شهريا. هذه ليست مشكلة توريد ، قال إنها مشكلة توزيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *