الثلاثاء. يناير 25th, 2022

كشفت شركة كراود سترايك  الأميركية للأمن السيبراني، أن مجموعة قرصنة يشتبه في ارتباطها بالصين، اخترقت شبكات هواتف محمولة في أنحاء مختلفة من العالم، وقامت باستخدام أدوات مختصة للوصول إلى سجلات المحادثات الهاتفية والرسائل النصية لدى شركات الاتصالات.

أكدت كراودسترايك إن المجموعة، التي أطلقت عليها اسم لايت بازين (LightBasin)، تعمل منذ عام 2016 على الأقل، لكنها رُصدت على نحو أكبر في الآونة الأخيرة، تستخدم أدوات كانت من بين تلك الأكثر تطورا التي تُكتشف.

و أوضحت إنّ بإمكان هذه البرامج استرجاع أنواع محددة من البيانات بصورة مستمرة.

و أوضحت أن الهجمات لها روابط بالصين من بينها التشفير المعتمد على نظام (بينيين) الصوتي لكتابة اللغة الصينية بالحروف اللاتينية، فضلًا عن تقنيات أخرى ذات صلة بهجمات سابقة كانت وراءها الحكومة الصينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *