الثلاثاء. يناير 25th, 2022

قالت وزيرة الطاقة القبرصية إن كابلا تحت البحر يربط بين شبكتي الكهرباء في قبرص ومصر يمكن أن يلعب دورا مهما في مساعدة البلدين على الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر بشأن مكافحة تغير المناخ

وأضافت الوزيرة ناتاشا بيليدس، أن مذكرة التفاهم التي وقعتها مع وزير الكهرباء المصري محمد شاكر توضح تخطيط المشروع وتطويره وتنفيذه

وتابعت بيليدس: “إن تعزيز شبكات الكهرباء لدينا والسماح بمزيد من التكامل لمصادر الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الخاص بنا، وتعزيز أمن إمدادات الطاقة لدينا وتمكيننا من أن نصبح مصدرين للطاقة، ليست سوى عدد قليل من الفوائد الملموسة”.

وتهدف الاتفاقية إلى تسريع الموافقات على التصاريح ودراسات الجدوى والبناء بالإضافة إلى تحسين التنسيق بين منظمي الكهرباء ومشغلي أنظمة النقل الكهربي في البلدين. وسيقوم فريق عمل من الخبراء من كلا البلدين بمراقبة التقدم المحرز في الخطة.

كما يعمل البلدان على خطط لنقل الغاز المكتشف في المياه القبرصية والإسرائيلية إلى محطات المعالجة المصرية، حيث سيتم تسييله وتصديره بالسفن إلى الأسواق الأوروبية والآسيوية.

من المتوقع أن يتم تشغيل المرحلة الأولى من المشروع بعد عام من الان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *