الثلاثاء. يناير 25th, 2022

لليوم الثاني على التوالي تستهلك الدول الأوروبية غازا من مستودعاتها أكثر مما تضخه إلى هناك.

و انخفض مستوى الاحتياطات في مستودعات الغاز إلى أدنى مستوى وبلغ 77,04%، وذلك أقل بمقدار 14,07 نقطة مئوية من المعدل منذ 5 سنوات. من الممكن أن يكون هذا الحجم من الغاز كافيا بالنسبة للدول الأوروبية، لكن المستوى المنخفض من الاحتياطات يقلل الإنتاج اليومي الأقصى واحتمال الاستجابة السريعة لفصل الشتاء.

وانخفض مستوى احتياطات الغاز في 14 أكتوبر بمقدار 0,02 %، و انخفض في 13 أكتوبر وذلك لأول مرة خلال الموسم الحالي بمقدار 0,05 %.

و تواصل شركة جازبروم الروسية ضخ الغاز إلى مستودعاتها في النمسا وألمانيا.

وتثير احتياطات الغاز المنخفضة في المستودعات الأوروبية، وعجز أوروبا عن ملئها إلى المستوى الآمن قبل بداية الطقس البارد بسبب النقص العالمي، تثير خوفا يسبب ارتفاع أسعار الغاز. كما يساعد في ذلك ارتفاع أسعار الوقود في الأسواق الآسيوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *