الجمعة. يناير 28th, 2022

أعلن البنك المركزي الصيني إلى أن المخاطر غير المباشرة لالتزامات مجموعة ايفرجراند للتطوير العقاري المتعثرة، يمكن السيطرة عليها.

وأوضح البنك، أن السلطات تحث إيفرجراند على زيادة جهودها لبيع الأصول وتسريع استئناف العمل في مواقع البناء، و ذكر أن السلطات تقوم بعمل إصلاح تنظيف ومعالجة المخاطر وفقا لقواعد القانون والسوق.

و ذكر البنك أن ايفرجراند، هي حالة فردية في قطاع العقارات في الصين.

وتقدر ديون ثاني أضخم مجموعة عقارية في الصين بنحو 260 مليار يورو (301.7 مليار دولار) ما يشكل تهديدا لبقية الاقتصاد.

جاء إعلان المركزي الصيني ، بعد أن شهدت أسهم شركات مطوري العقارات تراجعا جماعيا،وسط مخاوف متزايدة بشأن الوضع المالي العام لشركة التطوير العقاري التي تعاني من ضائقة مالية بعد أن تخلفت عن سداد الدفعة الثالثة من مستحقات السندات في وقت مبكر من هذا الأسبوع.

و ذكر البنك أن ايفرجراند بدلا من العمل بحكمة استجابة لتغيرات السوق، تمسكت بالتوسع المتهور في قطاعات متعددة في السنوات الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *