الجمعة. يناير 21st, 2022

بدأ فرق عمل مصري من مرممي المجلس الأعلى للآثار في ترميم رؤوس الكباش التي تم الكشف عنها مؤخرا عن طريق البعثة الأثرية المصرية العاملة بمشروع الكشف عن طريق المواكب الملكية المعروف باسم طريق الكباش، وذلك اثناء أعمال الحفر الاثري جنوب معابد الكرنك ببوابة بطليموس الثالث “يورجيتوس”

وأوضح د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن البعثة كانت قد نجحت في الكشف عن ثلاثة رؤوس كباش وأنه فور الانتهاء من أعمال الترميم سيتم تركيبها على أجسام التماثيل الموجودة بطول الطريق، مضيفا أنه من المقرر استكمال أعمال الحفائر بالطريق في محاولة للكشف عن المزيد.

والجدير بالذكر أن هناك لجنة أثرية معنية بمشروع الكشف عن طريق المواكب المعروف باسم طريق الكباش قامت باختيار مجموعة من الصور النادرة من القرن ١٩ والتي تروي تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذي يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية، وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة، وصور الملوك الذين ساهموا في بناء هذا الطريق، وذلك تنفيذاً للمعرض الذي سيتم إقامته في أماكن محددة على هذا الطريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *