الثلاثاء. يناير 25th, 2022

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو وتيريش، بشدة، الهجمات بالعبوات الناسفة اليوم على قافلة أممية في مالي، داعيا السلطات إلى عدم ادخار إي جهد لمعرفة مرتكبي هذه الجريمة التي أسفرت عن مقتل عسكري مصري من حفظة السلام.

وقال عن المتحدث باسم الأنين العام، إن الأمين العام يدين بشدة الهجمات بالعبوات الناسفة اليوم على قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) بالقرب من تيساليت بمنطقة كيدال.

وأوضح البيان أن عسكريا مصريا من قوات حفظ السلام، قتل، فيما أصيب أربعة آخرون بجروح خطيرة.

وتقدم الأمين العام بخالص تعازيه لأسرة الضحية ولحكومة وشعب مصر، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.
 
ويشير الأمين العام في بيانه إلى أن الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي. 

و دعا السلطات المالية إلى ألا تألو جهدا لتحديد هوية مرتكبي هذه الهجمات حتى يتسنى تقديمهم إلى العدالة على وجه السرعة.
  
وأكد الأمين العام من جديد تضامن الأمم المتحدة مع مالي حكومة وشعبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *