الجمعة. يناير 21st, 2022

ارتفعت الأسهم في أوروبا هذا العام، مدعومة بمعدلات الفائدة المنخفضة و أموال التحفيز الضخمة، حيث وصل العديد من المؤشرات إلى مستويات قياسية جديدة. غير أن المخاوف بشأن تعثر شركة إيفرراند الصينية، والتراجع في إجراءات التحفيز والمخاطر الناجمة عن كوفيد-19 أدت إلى تراجع المؤشرات الأوروبية في سبتمبر.

و خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2021، ارتفع مؤشر الأسهم الأوروبية Stoxx 600 بنسبة 18%، مسجلا مستوى قياسي جديد في أغسطس، لكنه انخفض المؤشر على مستوى القارة بنسبة 3.4% في شهر سبتمبر

يعكس مؤشر Stoxx 600 أداء 600 مكون، تمثل الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة بين 17 دولة أوروبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *