الثلاثاء. يناير 18th, 2022

تخلفت وحدة السيارات الكهربائية في مجموعة ايفر جراند الصينية عن دفع رواتب بعض موظفيها وتوقفت عن دفع مستحقات عدد من الموردين، مما يعد دليلًا على أن مشكلات ديون مطور العقارات المتعثرة لها تأثير يتجاوز أعمالها الأساسية.

تعني صعوبات التدفق النقدي أن New Energy Vehicle Group التابعة لإيفرجراند ستفشل على الأرجح في تحقيق هدفها المتمثل في بدء عمليات التسليم بالجملة العام المقبل، مع الأخذ في الاعتبار إعادة الإنتاج التجريبي للمركبات الكهربائية في مصانعها في شنجهاي وقوانجتشو.

يتقاضى معظم الموظفين في وحدة السيارات الكهربائية رواتبهم في بداية كل شهر، ومرة أخرى في يوم 20، ولكن بالنسبة لبعض المديرين من المستوى المتوسط، لم تصل الدفعة الثانية لشهر سبتمبر.

كما بدأ العديد من موردي المعدات في سحب موظفيهم الميدانيين من مواقع الانتاج، بعد عدم سداد مدفوعات الآلات في مصانع وحدة السيارات الكهربائية.

أشارت وحدة السيارات الكهربائية خلال نتائج أرباحها نصف السنوية الشهر الماضي إلى أنها قد تضطر إلى تأخير إنتاج السيارات ما لم تتمكن من تأمين المزيد من رأس المال على المدى القصير. حيث سجلت الشركة خسارة 4.8 مليار يوان (744 مليون دولار) في الأشهر الستة حتى 30 يونيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *