الأربعاء. مايو 22nd, 2024

بعد ساعة من النقاش في الأمم المتحدة، أبلغ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان نظيره الأميركي أنتوني بلينكن أن الخروج من الأزمة السياسية مع الولاياتالمتحدة، الناتجة عن إلغاء صفقة الغواصات مع أستراليا، يتطلّب وقتًا وأفعالاً.

لفت وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لو دريان، في بيان صدر في أعقاب اجتماعه مع نظيره الأميركي، إلى أنّه وافق على البقاء على اتّصال وثيق مع أنتوني بلينكن من أجل استعادة الثقة بين الطرفين، بدون مزيد من التفاصيل.

و أعلن البيت الأبيض وقصر الإليزيه في بيان مشترك مؤخرًا، إنّ إجراء مشاورات مفتوحة بين الحلفاء بشأن القضايا ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة إلى فرنسا والشركاء الأوروبيين كان من شأنه تفادي هذا الوضع.

الأزمة بين باريس وواشنطن، بدأت في 15 سبتمبر إثر إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن عن تحالف دفاعي جديد بين أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا، موسعا نطاق تقنيّة الغوّاصات الأميركيّة العاملة بالدفع النووي لتشمل أستراليا، بالإضافة الى تقنيات الأمن الإلكتروني والذكاء الاصطناعي والقدرات البحريّة تحت الماء.

وكانت من نتائج هذا التحالف الغاء صفقة ضخمة أبرمتها استراليل مع فرنسا لشراء غواصات فرنسية الصنع واستبدالها بأخرى أميركية تعمل بالدفع النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *