الأحد. يوليو 21st, 2024

بحث وزيرا الخارجية المصري سامح شكري، والسوري فيصل المقداد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، سبل إنهاء الأزمة في سوريا

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ أن الوزيرين التقيا في مقر البعثة المصرية في نيويورك، لبحث سبل إنهاء الأزمة في سوريا.

اللقاء هو الأول من نوعه منذ اندلاع الأزمة في سوريا،

وأكد خلاله المقداد على أهمية العلاقات بين البلدين خاصة في ظل الروابط التاريخية التي تجمعهما.

كما عرض الوزير السوري تطورات الأزمة في سوريا وأهمية حشد الجهود لحلها واحترام سيادة سوريا ووحدة وسلامة أراضيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *