الثلاثاء. يناير 18th, 2022

حذرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من تعاف غير متساو،في الاقتصاد العالمي، و خفضت توقعاتها للنمو في العالم والولايات المتحدة للعام 2021، و رفعتها بالنسبة لأوروبا

وتعافي الاقتصاد العالمي العام الجاري بفضل إجراءات التحفيز وإطلاق اللقاحات المضادة لكوفيد واستئناف العديد من الأنشطة الاقتصادية، وفق ما أكدت المنظمة.

وقالت في توقعاتها الاقتصادية الموقتة: “يبقى التعافي غير متساو بدرجة كبيرة، مع نتائج متباينة بشدة في مختلف البلدان”.

وتجاوز إجمالي الناتج العالمي مستويات ما قبل الوباء، بعد الركود الناجم عن كوفيد، العام الماضي.

و توقعت المنظمة أن يحقق الناتج العالمي نموا بنسبة 5.7% العام الحالي ، بانخفاض 0.1% عن التوقعات السابقة في مايو.

وخفضت المنظمة توقعاتها للنمو للولايات المتحدة من 6.9 إلى 6.0% للعام الحالي.

و رفعت المنظمة توقعاتها لمنطقة اليورو، نقطة واحدة إلى 5.3%، و يتوقع أن يتم تحقيق أعلى نمو في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، في حين أن أداء ألمانيا لم يكن من بين الأفضل

وبقيت التوقعات بالنسبة للصين، ثاني قوة اقتصادية في العالم، عند 8.5% في 2021، أما بالنسبة لروسيا فمن المتوقع، أن ينمو اقتصادها بنسبة 3.4% في 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *