الجمعة. يناير 21st, 2022

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، من ولاية سيدي بوزيد، إنه اختار أن يلقي كلمته للشعب، من مهد الثورة لا من من مدارج المسرح البلدي، مؤكدا أنه على العهد الذي قطعه للشعب التونسي وأنه جاء إلى ولاية سيدي بوزيد حاملا شعار الشعب يريد.

وشدد سعيد على تمسكه بالتحدي وأنه لا مجال للتراجع أو الحيرة أو الارتباك، مشيرا إلى أن البعض ديدنه بث الفوضى الارتباك والهلع وصناعة الأزمات.

وأضاف الرئيس التونسي أن الخطر لا يزال جاثما ولا يمكن أن أترك الدولة كالدمية تحرك من وراء الستار، لافتا إلى أنه سيأتي اليوم الذي سيكشف فيها عن الحقائق كاملة، ليعرف من خلالها الشعب التونسي العديد من الحقائق.

وأشار سعيد إلى أن التدابير الاستثنائية التي وضعها ستتواصل، مضيفا أنه تم وضع أحكام انتقالية تستجيب لإرادة الشعب.

يذكر أن شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، شهد اليوم السبت مظاهرات شارك فيها المئات، وقد انقسمت بين مندد بقرارات الرئيس قيس سعيد وداعم لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *