الأثنين. يناير 24th, 2022

بدأت وزارة العدل الأميركية، في سداد مستحقات  لأكثر من 30 ألف شخص من ضحايا مخطط بيرني مادوف المعروف بمخطط بونزي، بعد أكثر من 12 عاما من اعتراف مادوف بأن صندوق التحوط الاستثماري الخاص به كان أكبر مخطط احتيال في التاريخ.

من المقرر إعادة حوالي 568 مليون دولار من الأموال المصادرة إلى المستثمرين الذين استخدموا مادوف لإدارة أموالهم، و هذه هي الجولة السابعة من عمليات السداد من الحكومة الفيدرالية.

بعدها سيتم توزيع أكثر من 3.7 مليار دولار من أصل 4.05 مليار دولار من صندوق مادوف للضحايا.

تبلغ أكبر مصادر الصندوق حوالي 2.2 مليار دولار تم جمعها في مصادرة مدنية من جيفري بيكوير – أحد المستفيدين الرئيسيين في مخطط بونزي – إلى جانب 1.7 مليار دولار دفعها بنك جي بي مورجان تشيس كعقوبة بعد أن كشف المدعون إن البنك فشل في تنبيه السلطات بشأن تصرفات مادوف المثيرة للشبهات.

مادوف اعترف بأنه مذنب في 11 جناية في عام 2009، معترفًا بأن شركته كانت إحدى مخططات بونزي.

و توفي مادوف في السجن الفيدرالي في 14 أبريل الماضي عن عمر 82 عاما.

و أعلن القائم بأعمال مساعد المدعي العام كينيث بوليت جونيور، ان هذا المبلغ يوفر لنحو 31 ألف ضحية عملية استرداد للخسائر المالية الناجمة عن الجرائم الفظيعة التي ارتكبها برنارد مادوف.

انهار مخطط مادوف خلال الازمة المالية، ما أثار غضب الرأي العام الأميركي خبال أكبر انكماش اقتصادي تشهده البلاد منذ الكساد الكبير. و جلب المستثمرون الأثرياء والمؤثرون من ضحايا مادوف ، بمن فيهم المشاهير مثل ستيفن سبيلبرج وكيفن بيكون، المزيد من الاهتمام إلى القضية.

بدأ مادوف شركته الاستثمارية في عام 1960، لكن من غير الواضح متى بدأ مخطط بونزي و عمليات الاحتيال، و قال مادوف إن المخطط بدأ في التسعينيات، لكن المدعين يعتقدون أنه بدأ في السبعينيات وربما يكون قد احتال على المستثمرين في مبالغ تصل إلى 65 مليار دولار.

بعد اعترافه بالذنب في عام 2009، حكم القاضي ديني تشين على مادوف بالسجن 150 عاما، و سعى مادوف لإطلاق سراحه مبكرا، قائلاً إنه يعاني من مرض في الكلى. و طلب مادوف في وقت ما في عام 2019 من الرئيس السابق دونالد ترامب تخفيف عقوبته.

ادعى مادوف زورا أن مستثمريه حققوا معدل عوائد سنوية بلغ 11%، مع القليل من التقلبات. لكن الأزمة المالية، كشفت أكاذيب مادوف.

اكتشف مخطط مادوف، ولديه الاثنين في ديسمبر 2008، و سلّما والدهما إلى الشرطة. و انتحر مارك مادوف في شقته في مانهاتن في 11 ديسمبر 2020، بعد عامين من اعتقال والده. و توفي أندرو مادوف في عام 2014 بسبب سرطان الغدد الليمفاوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *