الثلاثاء. يناير 25th, 2022

تتعرض صناعة الدواجن في الجزائر للخطر بسبب انخفاض السعر من 300 دينار للكيلو إلى 170 دينار، نتيجة الوفرة وزيادة العرض عند أغلب المربين، الأمر الذي ترتبت عنه خسائر كبيرة، دفعت بالعديد من الفلاحين إلى تجميد نشاطهم. وأمام هذه الوضعية سجل تراجع في تربية الدواجن، ليس فقط بسبب قلة العرض بل مع الارتفاع المذهل لسعر الأعلاف التي بلغت أعلى مستوياتها في سنة 2021.

و يعود ارتفاع أسعار الأعلاف في البورصة العالمية إلى اقتناء الصين لشحنات كبيرة غير معهودة ترتبت عنها أزمة عالمية كان لها انعكاسها على مختلف الدول بما فيها الجزائر التي تستورد مادتي الصويا والذرة من الخارج.

ومع تراجع قيمة الدينار، فإن تكلفة تربية الدواجن ارتفعت وأهلت الدجاج للانضمام إلى قائمة المواد الغذائية المستعصية على الجزائريين. الأمر الذي ترتب عنه تنظيم حملة مقاطعة واسعة تم الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وزادت من تخوف المنتجين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *