الثلاثاء. يناير 25th, 2022

ذكرت صحيفة وول ستريت، أن دراسات استمرت لسنوات أجرتها فيسبوك وجدت أن تطبيق انستحرام  التابع لها له آثار ضارة على عدد كبير من ملايين المستخدمين الشباب، خضوضا الفتيات المراهقات. رغم أن الشركة قللت علنا من مشكلات الصحة النفسية المرتبطة بمنصته.

نشرت الصحيفة شرائح من العروض التقديمية التي لخص فيها الباحثون نتائج ما أطلقوا عليه “البحث العميق في الصحة النفسية للمراهقين”، بما فيها دراسة وجدت أن انستجرام يجعل “المشكلات المتعلقة بصورة الجسد أسوأ بالنسبة لواحدة من كل ثلاث فتيات مراهقات.

وجد البحث أيضًا أن “المراهقين يلقون باللوم على انستجرام بشأن الزيادة في معدلات القلق والاكتئاب”، وهو رد فعل وصفه الباحثون بأنه “عفوي ومتسق في جميع المجموعات.

و من بين المراهقين الذين أفادوا عن أفكار انتحارية، ارجع 6% في الولايات المتحدة و13% في بريطانيا السبب في هذه الأفكار إلى انستجرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *