الأربعاء. مايو 29th, 2024

يستعد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، لإطلاق حملة رئاسية جديدة لعام 2024، مما يتوافق مع رغبة غالبية الجمهوريين, وفقًا لاستطلاع جديد أجرته شبكة CNN، لكن المشاركين كانوا منقسمين بالتساوي حول ما إذا كان وجود ترامب على رأس الحزب سيساعده على استعادة السيطرة على البيت الأبيض.

وجد الإستطلاع، الذي أُجري في الفترة من 3 أغسطس/إلى 7 سبتمبر، وشمل 2119 بالغ من الأميركيبن، أن 63% من الجمهوريين والمستقلين ذوي الميول الجمهورية يعتقدون أن ترامب يجب أن يقود الحزب، مقابل 37% قالوا إنه لا ينبغي أن يقود الحزب.

يعتقد 51% فقط أن الحزب لديه فرصة أفضل لاستعادة الرئاسة إذا كان ترامب هو المرشح، بينما يعتقد 49% أن مرشحا آخر سيكون أفضل

توجد أعلى نسبة تأييد لترامب بين الجمهوريين الذين لا يحملون شهادة جامعية (69% يعتقدون أنه يجب أن يقود الحزب) والمحافظين (72%) والذين يعتبرون أنفسهم جمهوريين (71%)، بينما تتواجد أقل نسبة تأييد بين الحاصلين على شهادة جامعية (49%) والمعتدلين (49%) والمستقلين ذوي الميول الجمهورية (51%).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *