الخميس. يوليو 18th, 2024

أعلن مكتب العمل في الولايات المتحدة أن عدد  الشاغرة في الولايات المتحدة وصل إلى مستوى قياسي آخر في يوليو، بعد أن سجلت رقما تاريخيا في يونيو الماضي، ما يشير إلى أن الطلب على الموظفين لا يزال قوياً حتى في الوقت الذي يكافح فيه الاقتصاد لإضافة الوظائف مرة أخرى أثناء الجائحة.

كانت هناك 10.9 ملايين وظيفة شاغرة في نهاية يوليو مقارنة مع 10.1 ملايين في نهاية يونيو.

كانت أعلى الوظائف الشاغرة المتاحة في قطاعات الرعاية الصحية (بزيادة 294 ألف وظيفة) والتمويل والتأمين (بزيادة 116 ألف) والخدمات الغذائية والإسكان (بزيادة 115 ألف).

و تغير عدد حالات التسريح من العمل بشكل طفيف من شهر إلى آخر عند 6.7 مليون و5.8 مليون على التوالي.

ترك حوالي 4 ملايين موظف، أو 2.7% من القوة العاملة، وظائفهم في يوليو، دون تغير تقريبا عن يونيو و ظل معدل التسريح من العمل ثابتًا عند 1%.

و اعلن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، جيم بولارد، أن العدد الكبير من الوظائف الشاغرة المتاحة يشير إلى أن سوق العمل يمكن أن تسجل انتعاشا قويا رغم التباطؤ الأخير. وأضاف بولارد:، أن الوظائف موجودة، لأن الموظفين  قد لا يرغبون في شغل هذه الوظائف في الوقت الحالي، لأن الأسر تملك مصادر دخل نتيجة الشيكات التحفيزية ومعدلات الادخار المرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *