الأحد. ديسمبر 10th, 2023

أعلنت حركة طالبان عن حكومتها الجديدة، و عيّنت الحركة الملا حسن أخوند، الذي يتولى رئاسة مجلس قيادة طالبان، وهو أحد مساعدي مؤسس الحركة الراحل الملا عمر، رئيسا للحكومة الجديدة في أفغانستان، كما عيّنت سراج الدين حقاني، نجل مؤسس شبكة حقاني التي تصنفها الولايات المتحدة منظمة إرهابية، وزيرا للداخلية.

وحقاني أحد أهم المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) ابسبب دوره في هجمات انتحارية وعلاقاته بتنظيم القاعدة.

و أعلن المتحدث الرئيسي باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن الملا عبد الغني برادر، رئيس المكتب السياسي للحركة، عُين نائبا لرئيس الوزراء.

ووقع الاختيار على الملا محمد يعقوب، وهو نجل الملا عمر، ليكون وزيرا للدفاع.

ويرأس الملا حسن أخوند، رئيس الحكومة الجديدة، هيئة صنع القرار في حركة طالبان منذ فترة طويلة، وكان وزيرا للخارجية ثم نائبا لرئيس الوزراء عندما كانت طالبان في السلطة في الفترة من عام 1996 إلى 2001.

ووعد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، بتلبية الاحتياجات الأساسية للشعب الأفغاني، على خلفية حديثة عن انهيار الخدمات العامة والاقتصاد، مشيرا إلى أنّ بعض المقاعد الوزارية ستُشغل بعد الانتهاء من اختيار مؤهلين لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *