الأحد. يوليو 21st, 2024

أعلنت الخارجية السودانية عن استدعاء السفير الإثيوبي، بعد العثور على 29 جثة حملها نهر سيتيت شرق القرى المحاذية لمحلية ود الحليو بولاية كسلا

و ذكرت الخارجية السودانية إلى أن السلطات عثرت على هذه الجثث خلال الفترة  بين 26 يوليو، وحتى 8 أغسطس، و قامت السلطات المختصة في الولاية بالإجراءات اللازمة بموجب أحكام قانون الإجراءات الجنائية لجمهورية السودان.

وأشارت الخارجية السودانية إلى أنها أبلغت السفير الإثيوبي بأن الجثث تعود إلى مواطنين إثيوبيين من قومية “التيجراي”، إذ “تم تحديد هوياتهم بواسطة الإثيوبيين المقيمين بمنطقة ود الحليو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *