الخميس. يوليو 18th, 2024

راجع تقرير من مرصد الضرائب الأوروبي، أنشطة 36 بنك أوروبي، يقع مقرها الرئيسي في 11 دولة في أوروبا، و وجد أن أكبر  البنوك في أوروبا تسجل 20 مليار يورو، من أرباحها في الملاذات الضريبية كل عام. و هذا يمثل 14% من إجمالي أرباح هذه البنوك.

تضمنت البيانات 17 دولة وإقليم في قائمة الملاذات الضريبية، منها جزر الباهاما، برمودا، جزر فيرجن البريطانية، جبل طارق، هونج كونج، أيرلندا، الكويت، لوكسمبورج، موريشيوس، وبنما.

ذكر التقرير إلى أن حوالي 65% من أرباح البنوك سُجلت بصفتها تحققت في الخارج من خلال الشركات التابعة بين عامي 2014 و2020 ، و وثق الباحثون عدم الاتساق بين البلدان التي تم فيها تسجيل الأرباح وتلك التي يوجد بها الموظفون.

كما كانت أرباح كل موظف أكبر بكثير في الملاذات الضريبية منها في البلاد الأخرى، حيث كانت تقارير الشركات التابعة في الملاذات الضريبية تسجل ربحية عالية وهوامش أرباح أعلى.

و ذكر التقرير أن أرباح البنوك في الملاذات الضريبية مرتفعة بشكل غير عادي، بواقع 238 ألف يورو لكل موظف، مقابل 65 ألف يورو في البلاد التي لا يوجد بها ملاذ ضريبي، و يشير هذا إلى أن الأرباح المسجلة في الملاذات الضريبية يتم تحويلها بشكل أساسي إلى خارج البلاد الأخرى التي يحدث فيها إنتاج الخدمات.

حدد الباحثون العديد من البنوك على أنها تتمتع بحضور مرتفع في بلاد الملاذات الضريبية.

و ذكر التقرير، إنه بالنسبة إلى بنك HSBC، تأتي معظم أرباح الملاذات الضريبية من ملاذ واحد فقط هونج كونج، بينما في حالات أخرى تشترك ملاذات ضريبية متعددة في تحقيق الأرباح.

و سجل بنك اتش إس بي سي، نسبة 58% من أرباحه قبل الضرائب في الملاذات الضريبية بين عامي 2014 و2020، ما جعله المؤسسة المالية الأبرز على صعيد هذه الممارسات.

و سجل ستاندرد تشارترد، ثلث أرباحه قبل الضرائب في الملاذات الضريبية، بينما سجل كل من دويتشه بنك ونورد إل بي و رويال بنك اوف سكوتلاند في المتوسط، أكثر من 20% من أرباحها قبل الضرائب في الملاذات الضريبية بين عامي 2014 و2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *