السبت. مايو 21st, 2022

ذكر تقرير لمركز RHIPTO النرويجي للتحليلات العالمية، إلى أن “طالبان” تلاحق الأشخاص الذين على صلة بالإدارة السابقة، و المدرجة أسماؤهم على قائمتها السوداء.

وجاء في التقرير أن “طالبان تكثف ملاحقة جميع الأشخاص المتعاونين مع النظام السابق، وفي حال عدم نجاحها بذلك، هي تستهدف وتعتقل أفراد عائلاتهم وتعاقبهم وفق رؤيتها لأعراف الشريعة”.

وأضاف التقرير أن الأكثر عرضة للخطر هم الأشخاص الذين كانوا يتولون المناصب البارزة في الجيش والشرطة وهيئات التحقيق.

وذكر المركز أنه قدم تقريره عن أفغانستان للوكالات والمسؤولين العاملين مع الأمم المتحدة.

مركز RHIPTO هو منظمة غير حكومية تتعاون مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية و”الإنتربول”، وهو مختص بجمع وتحليل معلومات عن “المخاطر التي تهدد السلام والتنمية المستدامة في العالم”.

وكانت حركة “طالبان” قد أعلنت عقب استيلائها على الحكم في أفغانستان أنها تسعى للسلام، لكنها لا تعتزم الالتزام بمعايير الديمقراطية وأن قوانين أفغانستان ستكون مبنية على الشريعة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.