الأثنين. يونيو 17th, 2024

تشهد ساحة البرلمان التونسي، مناوشات،بيت أنصار حركة “النهضة” وأنصار الرئيس قيس سعيد، الذي أعلن أمس عن تجميد نشاط البرلمان ورفع الحصانة عن أعضائه وإقالة رئيس الحكومة.

وقد تجمع أنصار حركة “النهضة”، الذين وصفوا قرارات الرئيس بالانقلاب، هاتفين بشعارات “يسقط يسقط الانقلاب”، فيما رفع أنصار الرئيس قيس سعيد شعارات تعبر عن دعمهم ومساندتهم لقراراته.

هذا وتشهد ساحة باردو حيث يوجد مقر البرلمان التونسي حضورا أمنيا مكثفا، وإجراءات أمنية مشددة تحسبا لاندلاع أعمال عنف.

كان زعيم حركة “النهضة”، وهو رئيس البرلمان قد دعا أنصاره إلى النزول للشارع وحماية البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *