الأثنين. يونيو 17th, 2024

اتهم رئيس كوبا ميجيل دياز كانيل قوى خارجية بتضليل المجتمع الدولي حول الاضطرابات الاجتماعية الأخيرة في بلاده

وشدد دياز كانيل خلال تجمع عقده اليوم في هافانا حضره سلفه راؤول كاسترو، على أن مشاهد الاحتجاجات في كوبا التي يراها العالم حاليا مفبركة، محملا القوى الإمبريالية المسؤولية عن نشر الأكاذيب ومنع ورود أي معلومات تظهر حقيقة الوضع في بلاده. 

وحذر من أن “نشر الكراهية” في مواقع التواصل الاجتماعي يدمر المجتمع ويهدد القيم، مبديا قناعته بأن كل ذلك يأتي ضمن “حرب غير تقليدية” تتعرض لها كوبا اليوم.

ورجح دياز كانيل وقوف قوى خارجية مؤثرة وراء هذه الحرب، مشددا على أنها تستهدف تأجيج أعمال التخريب والنهب في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *