السبت. أكتوبر 1st, 2022

انتقد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب نهج الرئيس جو بايدن بشأن الهجرة خلال أول زيارة له إلى الحدود الأمريكية المكسيكية، بعد انتهاء ولايته.

وفي حديث مع مسؤولي ولاية تكساس وضباط إنفاذ القانون، قال ترامب إنه ترك الحدود آمنة كما كانت دائما بعد الوفاء بوعده ببناء أقسام جديدة من الجدار الحدودي وسن سياسات هجرة صارمة، مضيفا: “لكن للأسف بايدن دمر كل شيء”.

وقال ترامب: “السؤال الحقيقي هو هل يريدون حقا حدودا مفتوحة أم أنهم غير أكفاء؟”، مشيرا إلى أن تهريب المخدرات والبشر على الحدود كانا موجودا في عهده، “لكن الأمور انهارت منذ أن تولى بايدن منصبه مع الديمقراطيين”.

واعتبر أنه “كان لدينا كل هذه السياسات العظيمة ولكن تم الإجهاز عليها.. ويبدو أن السبب في إنهائها هو أنني من وضعها. أوقف بايدن بناء الجدار الحدودي وألغى سياسة “ابق في المكسيك” التي أجبرت المهاجرين على الانتظار في المكسيك لجلسات الاستماع بشأن اللجوء، وأنهى الاتفاقيات مع دول أمريكا الوسطى لوقف تدفق المهاجرين الذين يعبرون أراضيهم في طريقهم إلى الولايات المتحدة”.

و قال حاكم ولاية تكساس جريج أبوت: ” من بين الأشياء التي قام بها ترامب أفضل من أي شيء آخر وأفضل من أي رئيس آخر، أنه أمن حدودنا وحافظ على سلامة تكساس والأمريكيين.. لكن الآن الأمور تغيرت بسرعة وبصورة دراماتيكية في ظل إدارة بايدن، وبطريقة كارثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.