السبت. أكتوبر 1st, 2022

قال الملياردير وارن بافيت إن العواقب الاقتصادية لجائحة كوفيد-19 كانت متفاوتة بشكل كبير، وضربت الشركات الصغيرة وتبعاتها لم تنته بعد ويصعب التنبؤ بها، وحذر من جائحة جديدة ستضر بالاقتصاد.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي، أن التأثير الاقتصادي للجائحة تضررت منه الملايين من الشركات الصغيرة بطريقة مروعة، بينما استمرت معظم الشركات الكبرى في العمل بشكل جيد، و قال بافيت، عن تأثير وتداعيات فيروس كوفيد-19 الذي ضرب العالم في مارس 2020، وكان له تأثير كبير على  الولايات المتحدة  ما أدى إلى إغلاق اقتصاد بقيمة 20 تريليون دولار، وأُجبرت آلاف الشركات الصغيرة على إغلاق أبوابها بينما استقبل تجار التجزئة الكبار وعمالقة التجارة الإلكترونية هؤلاء العملاء، و حذر من جائحة من نوع جديد ستضرب الاقتصاد، تمثل تهديدا نوويا وبيولوجيا وهجمات سيبرانية.

شغل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.