الأربعاء. يوليو 6th, 2022

عقدت اليوم الأحد، قمة ثلاثية بالعاصمة العراقية بغداد، بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي، وعاهل المملكة الأردنية الهاشمية، الملك عبدالله الثاني.


وصرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر، بأن القمة تناولت سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث، في إطار العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمعهم.

وأوضح السيسي خلال القمة دعم تنفيذ المشروعات الاستراتيجية وآلية التعاون الثلاثي، خاصة على المستوى السياسي والأمني.

كما تناول الزعماء الثلاثة سبل تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وذلك بهدف تأسيس مرحلة جديدة من التكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث، قائمة على الأهداف التنموية المشتركة، لا سيما في ضوء الروابط التاريخية والشعبية المتينة بينها.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن القمة تطرقت إلى أبرز القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة مستجدات القضية الفلسطينية، حيث أكد القادة الثلاثة دعم الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه المشروعة، بما فيها إقامة دولته المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، مع الإشادة بالجهود المصرية في هذا الصدد.

و اكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عقب القمة، الوقوف إلى جانب القاهرة والخرطوم بشأن سد النهضة، وتوافق الزعماء إزاء قضايا المنطقة.


وأضاف الصفدي في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي فؤاد حسين والمصري سامح شكري: “نقف بالمطلق مع مصر والسودان بشأن موقفهم من سد النهضة، قمة بغداد عكست توافق القادة في مواقفهم إزاء قضايا المنطقة وضرورة التنسيق المشترك”

وتابع الصفدي: “المملكة كانت وستبقى إلى جانب العراق وشعبه في مواجهة كل التحديات، الملك عبد الله الثاني أكد وقوف المملكة إلى جانب العراق في مواجهة التحديات وإعادة البناء”.

من جانبه أكد وزير الخارجية العراقي أن “الاجتماع الثلاثي بين العراق ومصر والأردن بحث ملفات مختلفة، مضيفا أن “انعقاد القمة الثلاثية ببغداد يعكس التعاون المستمر بين الدول الثلاث”، لافتا إلى أن “الجميع يبحث عن التعاون واستثمار الفرص بمختلف المجالات”.

وأشار إلى أن “الاجتماع الثلاثي بحث ملفات مختلفة”، وتم التطرق إلى العمل المشترك في مجال صناعة الأدوية وإنشاء المدن الصناعية”.

من جهته قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إنه تم “التطرق خلال القمة استعراض ما تم إنجازه من اتفاقيات وتوافق حول الهدف الأساسي من هذا التجمع، وهو تعزيز التكامل الاقتصادي ومواجهة التحديات العديدة من منطلق وحدة المصير، والذي يجمع الشعوب الثلاث والرغبة في التلاحم فيما بينهم لمواجهة التحديات بشكل مؤثر وحماية أمننا القومي العربي”.

وأضاف شكري: “لدينا كل العزيمة في التعاون مع العراق والأردن واستمرار تنفيذ المخرجات والإسهام بكل النشاطات التي تعود بالنفع على الشعوب الثلاثة وتحقيق طموحاتهم نحو التقدم والتنمية ومعالجة القضايا الأمنية والإقليمية”، مشددا على وجود توافق تام بين القادة الثلاث حول هذه القضايا، كاشفا عن استضافة القمة الرابعة فى القاهرة.

وتابع: “الاستمرار فى التواصل المستمر والتشاور فى تناول القضايا والتحديات العديدة التي نتعامل معها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.