الأربعاء. يوليو 6th, 2022

اعلن وزير الخارجية سامح شكري، إن تصريحات المسؤولين الإثيوبيين حول قدرة أديس أبابا على المواجهة العسكرية في قضية سد النهضة هي تصريحات استفزازية.

وأكد شكري أن القاهرة تقدمت بطلب جديد لمجلس الأمن بعقد جلسة طارئة حول السد دعما لطلب السودان.

كان مدير إدارة الهندسة في وزارة الدفاع الإثيوبية، الجنرال بوتا باتشاتا ديبيلي، قالأن بلاده لا تسعى إلى حل قضية سد النهضة مع مصر والسودان عسكريا لكنها مستعدة لهذا السيناريوو واضاف, ان الجانب المصري لا يريد حل المشكلة من خلال المفاوضات. يأتون للنقاش ويرفضون جميع المقترحات. إذا من وجهة نظري خير حل هو المفاوضات، ولن يستطيعوا حل المشكلة عسكريا. لن يحاولوا مهاجمة السد، ولكن حتى لو هاجموه فلن يستطيعوا حل المشكلة أو تدمير السد، لأنه لا يمكن تدميره بقنابل الطائرات المقاتلة، وهم يعرفون أن السد متينز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.