الأربعاء. يوليو 6th, 2022

غيرت كندا إرشاداتها الصحية، بحيث تكون الجرعات الثانية من اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19، من لقاح مختلف، وتخير مواطنيها في اختيار جرعات من أسترازينيكا, أو فايزر بيوتنيك, أو موديرنا.

وقامت اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين (NACI) بتحديث إرشاداتها للمقاطعات والأقاليم، وأوصت بأن تكون الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا يمكن أن تتبعها إما موديرنا أو فايزر.

تأتي تلك الخطوة بعد إيقاف الجرعات الأولى من لقاح أسترازينيكا مؤقتًا في كندا، بسبب مخاوف بشأن الإمداد، كما تستند إرشادات اللجنة الوطنية الكندية للتحصين على الأبحاث التي أجريت في إنجلترا و إسبانيا، والتي وجدت أن خلط اللقاحات الثلاثة ومطابقتها كانت آمنة وفعالة في مقاومة فيروس كوفيد.

شملت الدراسة الإسبانية التي اعتمتدت عليها لجنة التحصين الكندية، نتائج 670 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 18 و 59 عاما ممن تلقوا بالفعل جرعة أولى من لقاح أسترازينكيا، مع 450 متطوعا أعطوا جرعة ثانية من لقاح فايزر.

وجدت الدراسة أن أولئك الذين تناولوا جرعة أولية من لقاح أسترازينيكا وحصلوا على جرعة ثانية من فايزر، لديهم زيادة في الأجسام المضادة، التي تلعب دورا رئيسيا في تكوين خلايا الذاكرة التي تقاوم الفيروس، وزادت بنسبة 30 إلى 40 مرة أعلى من المجموعة التي تلقت لقاح أسترازينيكا في الجرعتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.