الجمعة. يوليو 1st, 2022

أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية، أن  20 دولة اتفقت على تقديم مساعدة عاجلة للجيش اللبناني،الذي وصفته بـ الأساسي لاستقرار البلاد، والذي تأثر بشكل كبير بالأزمة الاقتصادية غير المسبوقة.

وترأست وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، مؤتمرا عبر الفيديو لهذا الغرض ضم الدول الأعضاء في مجموعة الدعم الدولية للبنان، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وإيطاليا وألمانيا، ودول الخليج.

وذكرت الوزارة، انه في حين قدمت العديد من البلدان مساعدات ثنائية كبيرة تتطلب خطورة الأزمة اللبنانية المزيد من الالتزام والتنسيق من قبل الجميع” لدعم القوات المسلحة اللبنانية.

وشددت على أن الجيش اللبناني يظل ركيزة أساسية للدولة اللبنانية ويلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على الأمن في جميع أنحاء البلاد. وأضافت أن تماسك القوات المسلحة اللبنانية ومهنيتها ضروريان للحفاظ على استقرار البلاد.

وأشارت إلى أن هذا الدعم الاستثنائي هو استجابة طارئة لا يمكن أن تحل مكان الإصلاحات الأساسية التي يحتاجها لبنان اليوم بشكل عاجل من أجل استقراره.
و اعلنت  أن المساهمات ستخصص مباشرة إلى القوات المسلحة اللبنانية. و لن تمر عبر حكومة تصريف الأعمال وستكون موضع آلية متابعة” تتولى القوات المسلحة اللبنانية إنشاءها بالتعاون مع منسقة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون لبنان.

ويؤكد المجتمع الدولي أن أي دعم اقتصادي أو مالي للبنان يبقى مشروطا بتطبيق إصلاحات هيكلية وتشكيل حكومة جديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.