الأربعاء. يوليو 6th, 2022

توجه وزير الخارجية  سامح شكري، إلى العاصمة القطرية الدوحة، حاملا رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

ويتمحور محتوى الرسالة حول التطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية فيأعقاب التوقيع على “بيان العلا” في 5 يناير 2021، والتطلع إلى اتخاذ مزيد من التدابير خلال الفترة المقبلة لدفع مجالات التعاون الثنائي ذات الأولوية بما يحقق مصالح البلدين والشعبين.

وقال أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن شكري سوف يشارك خلال الزيارة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب الذي سيعقد بدعوة من قطر رئيس الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية، وذلك لمواصلة التنسيق والتشاور بشأن الوضع العربي الراهن وسبل تعزيز آليات العمل المشترك إزاء التحديات المتنامية التي تواجه الدول العربية والمحيط الإقليمي.

وأضاف سيشارك شكري في دورة غير عادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري لبحث تطورات قضية سد النهضة، والتي ستعقد بناء على طلب من مصر والسودان في أعقاب الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، بالإضافة إلى المشاركة في الاجتماع الأول للجنة فلسطين.

وأشار إلى أنه المقرر أيضا أن يعقد وزير الخارجية جلسة مباحثات مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.