الأربعاء. يوليو 6th, 2022

أصدر وزيرا خارجية مصر والسودان بيانا مشتركا حول تطورات أزمة سد النهضة، بعد مباحثات مكثفة في الخرطوم.

وأكد البيان أن اجتماع وزراء الري والخارجية وخبراء وفنيين وقانونيين من الجانبين تركزت على تطورات سد النهضة الإثيوبي، و اتفق الطرفان على المخاطر الجدية والآثار الوخيمة.

وأكدا على أهمية تنسيق جهود البلدين الإقليمية والقارية والدولية لدفع إثيوبيا للتفاوض للوصول لاتفاق ملزم قانوني بعد وصول المفاوضات لطريق مسدود.

وتوافقت رؤى البلدين حول ضرورة التنسيق للتحرك لحماية السلم والأمن والاستقرار في المنطقة وفي القارة الأفريقية وهو مايتطلب تدخلا نشطا من قبل المجتمع الدولي لدرء المخاطر المتصلة باستمرار إثيوبيا في انتهاج سياستها القائمة في السعي لفرض الأمر الواقع على دولتي المصب والإرادة المنفردة التي تواصل إثيوبيا اتباعها والتي تتجسد في إعلانها عن وعزمها على الملء دون مرعاة لمصالح السودان ومصر ، و أعرب البيان عن قلق البلدين لملء وتشغيل السد بشكل أحادي ودون اتفاق ملزم قانوني ينظم عمل السد ومصالحهم المائية.

أكدوا أهمية تضافر الجهود الدولية للوصول لتسوية تراعي مصالح الدول الثلاث وتحقق مصالحها المشتركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.