الأربعاء. يوليو 6th, 2022

اجريت تعديلات جديدة على قواعد منح تراخيص إنتاج السجائر التقليدية والإلكترونية في مصر ، مما يفتح الباب أمام الشركات المنتجة للتبغ للتوسع في السوق المحلية.

وكانت 4 من الشركات العاملة في السوق المصرية قد طلبت من  رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي في مارس تجميد المزايدة التي كان من المفترض طرحها في يونيو، والعمل على دراسة طرح تراخيص تسمح لجميع الشركات بالتصنيع.

و تم إلغاء  شرط كان يقضي بعدم إصدار تراخيص  تصنيع  لمدة 10 سنوات، مع الالتزام  بعدم طرح أي ترخيص  جديد لصناعة كل أو جزء من المنتجات التبغية، بقيمة وشروط مالية تقل عن ما يرد في المزايدة.

وتضمنت التعديلات الجديدة تخفيض شرط الإنتاج إلى مليار سيجارة سنويا بالسوق المحلي بدلا من 15 مليار.

الشرقية للدخان تحتكر حاليا صناعة السجائر في مصر، وتنتج بالإضافة إليها تبغ الغليون والسيجار والمعسل. كذلك، تبلغ الحصة السوقية للشركة حوالي 70%، مقابل نحو 30% للشركات الأجنبية.

و تم الأبقاء على  شرط مساهمة الشرقية للدخان بنسبة 24% من رأسمال الشركة الجديدة، التي سيؤسسها صاحب العرض الفائز.

و منحت شركات السجائر العاملة في مصر مهلة شهرين لتقديم العروض الفنية للمزايدة بحد أقصى أول أغسطس.

سيسمح أيضًا للشركة الفائزة في المزايدة بإنتاج كافة المنتجات التبغية بالإضافة إلى السجائر  بغرض التصدير إلى أسواق خارج مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.